الصحه والجمالريجيمعمليات جراحيهمعلومات طبية

نسبة نجاح عملية قص المعدة

تهدف عملية قص المعدة إلى إنقاص الوزن في المقام الأول ، لأن عمل تكميم المعدة لا يقصد منه إزالة أي جزء من المعدة ، بل يعتمد على إزالة جزء معين يتضمن الأجزاء الرئيسية المسؤولة عن إنتاج هرمون الجريلين ، وهو الهرمون المسؤول عن الجوع مما يؤدي إلى الشعور بالشبع والامتلاء .

وبعد إزالة هذا الجزء من المعدة لا يمكن إعادته مرة أخرى ، لذلك هناك حاجة مهمة للغاية قبل إجراء عملية تكميم المعدة على الرغم من فوائدها وأهميتها إلا أنها خطر لا يمكن إرجاعها.

تكميم المعدة

صممت عملية تكميم المعدة لإزالة ما يقرب من 70-80٪ من حجم المعدة بحيث يكون شكل باقي المعدة وحجمها يقارب حجم حبة الموز ، وهو السر وراء فقدان الوزن بشكل فعال حيث يشعر المريض بالامتلاء و الشبع بسرعة .

ولكن يجب التنبه أن النتائج لا تظهر فورًا بعد الجراحة ، ولكن هذه النتائج تظهر تدريجيًا في غضون 6 إلى 9 أشهر من العملية ، لذلك لا تتسرع أيضًا في رؤية النتائج ، ولكن اتبع أسلوب حياة صحي يجلب لك أكثر مما تريد من الجراحة.

نسبة نجاح عملية قص المعدة

الحل الأسرع والأكثر فعالية لفقدان الوزن في المرضى الذين جربوا جميع الطرق التقليدية مثل النظام الغذائي والتمارين الرياضية دون نجاح ، فقد أظهرت الدراسات أن 95٪ من مرضى السمنة من خلال النظام الغذائي والرياضة يعودون إلى هذا الوزن بمدة خمس سنوات ، في حين أن عملية قص المعدة تسمح للمريض بفقدان 50 إلى 70٪ من وزنه الزائد.

أظهرت الدراسات أن المرضى الذين يخضعون لجراحة المجازة المعدية يفقدون ما بين 50 و 70٪ من وزنهم الزائد في السنوات الثلاث الأولى بعد الجراحة ، وأولئك الذين يختارون جراحة تحويل المسار يفقدون الوزن بشكل أسرع من أولئك الذين يخضعون لعملية قص المعدة. لكن المرضى يخضعون لجراحة تحويل المسار إنهم يعانون من مضاعفات أكثر من أولئك الذين يخضعون لعملية قص المعدة أو ربط المعدة ، حيث يسمح كلاهما بفقدان الوزن بشكل تدريجي وطبيعي.

من الناحية الطبية ، تنجح عملية السمنة عندما يتمكن المريض من خسارة ما لا يقل عن 50٪ من وزنه الزائد والمحافظة على هذه الخسارة لمدة لا تقل عن خمس سنوات.

وقد أظهرت الدراسات أن معظم مرضى السمنة ينجحون في فقدان ما يصل إلى 50 إلى 60٪ من الوزن الزائد والحفاظ على وزنهم الجديد ما يصل إلى عشر سنوات بعد الجراحة ، نظرًا لضرورة إجراء تغييرات كبيرة في نمط الحياة بعد عملية قص المعدة .

ولكن تقليل الوزن الزائد بنسبة 10٪ فقط يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على صحة المريض ، مثل تحسين الأمراض المرتبطة بالسمنة مثل السكري والربو والارتجاع المعدي المريئي.

تشير الدراسات إلى أن جراحات السمنة مثل عملية قص المعدة ، وتغيير المسار ، وربط المعدة ، وعملية تكميم معدة مفيدة للمريض على مستويات مختلفة ولا تهدف فقط إلى إنقاص الوزن .

لذلك يعاني العديد من المرضى من تحسن ملحوظ أو حتى اختفاء الأمراض المرتبطة بالسمنة ، وهي مهمة في مرض السكري ، ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وتوقف التنفس أثناء النوم وآلام المفاصل.

أنواع تكميم المعدة

تشمل جراحة تكميم المعدة العديد من الأنواع التي تستخدم لأغراض غير السمنة ، وهذه الأنواع هي:

التكميم الكلي: حيث تتم إزالة المعدة بالكامل بسبب وجود مشكلة.

التكميم الجزئي: حيث تتم إزالة جزء من المعدة.

تكميم المعدة: يتم إجراؤها للتخلص من الوزن الزائد.

أسباب اللجوء لعملية تكميم المعدة بالمنظار

تكميم المعدة لا يستخدم فقط في علاج السمنة ولكنه يستخدم لعلاج العديد من المشاكل التي تصيب المعدة ، ولعل من أهمها:

  • ظهور بعض الأورام الخبيثة أو الحميدة في البطن والتي يجب استئصالها في أسرع وقت ممكن.
  • نزيف في البطن.
  • وجود نوع معين من العدوى يستدعي ذلك.
  • في حالة سرطان المعدة.
  • تقرحات قوية داخل المعدة.

تكميم المعدة المعدل

تعد جراحة تكميم المعدة المتطورة هي الأحدث في عالم من بين جراحات السمنة حيث يتم وضع رباط حول المعدة للمساعدة في تقليل توسع المعدة بعد جراحة تكميم المعدة مما يساعد على عدم زيادة الوزن حيث أن هذا الرباط مصنوع من مواد طبية لا يتم تفاعلها مع الجسم.

اضرار قص المعده

جراحة تكميم المعدة لها العديد من الآثار الجانبية التي يعاني منها المريض بعد الجراحة ، ومن هذه الأعراض:

اضطراب في المعدة: حيث توجد صعوبات في الجهاز الهضمي بسبب صغر حجم المعدة.

يعتبر الارتجاع المعدي المريئي مشكلة للعديد من المرضى الذين يعانون من عملية قص المعدة.

الإمساك: هذه المشكلة يواجهها المريض في الأسابيع الأولى بعد الجراحة.

ظهور الترهل في الجسم ، والبطن بشكل خاص ، بسبب زيادة فقدان الوزن الذي يؤدي إلى ظهور الجلد المترهل ، ولكن هذا لا يظهر في جميع الحالات ، وهناك عدة تقنيات تساعد في شد الجلد ، ويمكن استخدامها بعد فقدان الوزن الإضافي.

وكل هذه الأعراض يمكن تجنبها إذا كان الطبيب مؤهلاً لإجراء عملية قص المعدة ، ويمكنه اختيار ما هو مناسب للمريض من حيث الإجراء الذي لا يسمح بظهور هذه الأعراض.

فقدان الوزن بعد عمليات قص المعدة

تختلف نسبة فقدان الوزن من حالة إلى أخرى ، وتعتمد أيضًا على كيفية إجراء الجراحة ، ومن خلال التجارب المتعددة لدى العديد من الأطباء ، فإن النسب متقاربة لفقدان الوزن بعد الجراحة ، أي:

فقدان الوزن في الأشهر الثلاثة الأولى بنسبة 33٪.

إنقاص الوزن خلال 6 أشهر بنسبة 50٪.

إنقاص الوزن خلال 12 شهرًا بمعدل 65٪.

ويستمر فقدان الوزن حتى الوصول إلى الوزن المثالي خلال 18 شهرًا أو أكثر.

يمكنك متابعة كل مايهم المرأة في قناتنا على اليوتيوب.

نسبة نجاح عملية قص المعدة

إقرأ المزيد:

اظهر المزيد

Sehr Alshark

SEHR ALSHARK مدونة لموقع غربيات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: